رائعه من روائع الراحل الكبير كامل العامري.......بقلم الشاعر والاعلامي كرار العامري - منتديات البنفسج للشعر الشعبي الحديث
  التسجيل   التعليمـــات   التقويم   اجعل كافة الأقسام مقروءة


الفاتحة !!!!!

العودة   منتديات البنفسج للشعر الشعبي الحديث > منتديات الشعر الشعبي > منتدى الشعر المنقول
مواضيعي مشاركاتي  مواضيع لم يرد عليها ...

الإهداءات
من الى كافة الاعضاء : الله شكد مشتاق للبفسج واهل البنفسج يااعز الاصدقاء تحياتي وحبي الكم جميعا من الذكرى الثانيه : رحم الله فقيد البنفسج الشاعر ليث النعيمى ... الفاتحة من كل خميس وجمعة : تصبحون على خير اراكم على خير كل خميس وجمعة من من قلبي : قد لا يأتي الغد ،، قل لمن تحبه أحبك ،، قل لمن قطعته عفا قل كلمة طيبة قبل فوات الأوان .. تحياتي من الأحساء : صباح الخير وجمعة مباركة على امة محمد وعليكم يا رواد البنفسج محبتي وتقديري من من البصره : https://www.youtube.com/watch?v=JZ2P-Rhaypo من النجف - أرض علي روحي فداه : السلام عليكم ورحمة الله ... إشتياقُ لكم ودعوات في حرم الأمير ... تلميذكم " محمد النصراوي " من بغداد- مدينة الكاظمية المقدسة : نعزيكم بذكرى شهادة الإمام العسكري عليه السلام البرهان الساطع على جرائم الطغاة.....عظم الله اجورنا واجوركم من ارض الانبار : تحياتي لكم جميعا ربي يحفظ العراق واهله من النجف الأشرف : أحبائي الغالين...عظم الله أجورنا وأجوركم بأربعينية الأمام الحسين عليه السلام جعلنا الله وأياكم من شفعاءه والطالبين بثأره

مشاهدة نتائج الإستطلاع: هل كان الطرح مميز........؟
نعم 0 0%
رائع 2 100.00%
بالتاكيد 0 0%
كلا 0 0%
المصوتون: 2. أنت لم تصوت في هذا الإستطلاع

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية كرار العامري
 
قلم جديد
كرار العامري غير متواجد حالياً
 
رقم العضوية : 889
تاريخ التسجيل : Nov 2010
مكان الإقامة : العراق
عدد المشاركات : 12
عدد النقاط : 10
قوة التقييم : كرار العامري على طريق التميز
ممتاز رائعه من روائع الراحل الكبير كامل العامري.......بقلم الشاعر والاعلامي كرار العامري

كُتب : [ 01-10-2011 - 09:16 PM ]


رائعه من روائع الراحل الكبير كامل العامري.......
كانت ومازالت فاصلة من فواصل الشعر الشعبي العراقي......
سأحدثكم عن حكايتها قبل ان انقلها لكم............................
هو من حصل على هوية رقم 14 بتوقيع الجواهري...........
وهو من قال له النواب عندما غادرنا الى الغربه،،ساغادركم لكني سأترك خليفة من بعدي هو كامل العامري.....



من منا لم يقرأ هذه القصيدة ويتفاعل معها بنشيج وجداني ،ويعيد ويستذكر..ويعيش عبق الذكرى والماضي والغد الجميل البسام..أنها رثائية من نوع خاص أمتزج فيها الزهو والبطولة والحزن والأمل والترقب،والذكريات العبقة بأيام النضال الزاهية،يوم كان الشيوعيين العراقيين يمسكون بأزمة من حديد بركاب النضال الوطني،يتقدمون الصفوف في الدفاع عن شعبهم ووطنهم،ألهبوا قلوب الناس بشجاعتهم ومبدئيتهم العالية التي لا زالوا عليها رغم تغيير العهود والأزمان،ويوم أغلق الكثيرين أبواب بيوتهم،كانت أبواب الشيوعيين مشرعة وصدورهم دريئة لرصاص الاستعمار وأعوانه ،يوم كان الناس يأكلون (القوزي) وسمك البني ،والرز العنبر والدهن الحر ودجاج العرب ،كان الشيوعيين يأكلون من حشائش البر،وقصاع السجون التي لا تصلح لدواجن سادات تلك الأيام،هكذا سطر الشيوعيين تاريخهم بمداد من دم،ومداد من نور،يحملون القلم بيد والأخرى توجه السياط لأقفية الاستعمار وأعداء الوطن،هكذا كنا،وكذلك سنكون ،لن تغيرنا الأيام ،أو تمنعنا الظروف عن تأدية رسالتنا الكبيرة،رسالة الحياة الحرة ،رسالة الإنسانية التي تربى عليها الشيوعيين العراقيين منذ أن وجدوا على أرض العراق،ولا زالوا يناضلون من أجل الوطن الحر والشعب السعيد،هذا الشعار الذي اثبت جدواه وجديته في كل زمان ومكان،أنه المطلب الملح الذي لا يمكن تحقيقه إلا بسواعد الشيوعيين.
شاعر القصيدة هو وطني الثقافي الذي امتليء منه (ابي واستاذي قبل ان يكون والدي) هو كامل العامري ،أبن الفرات الأوسط ومدينته الديوانية،التي كانت سواعدها تقاوم المدافع البريطانية بالفالة والمكوار،تربى ونشأ في هذه المدينة ذات التاريخ الوطني الزاهر،المدينة التي أنجبت محمد الخضري المرثي بها،نستذكرها اليوم لأن شاعرها غادرنا بصمت دون أن يتذكره أحد،بعد أن كان يستذكر من غادرنا بشعره وقوافيه الرائعة،غادرنا لكنه ترك ماتركه للاجيال التي ستجعل من قصائده واغانيه شموعا ومنارات لتضيء لنا مجاهيل المستقبل،والقصيدة نشرت في العدد (14) من الثقافة الجديدة في رثاء الشهيد الشيوعي محمد أحمد الخضري الذي اغتالته العصابات في22/3/1970،اغتالته لأنه كان شوكة تفقأ عيونها،وقتلته بحقد ونذالة ووجدت جثته بالقرب من مدينة بلد وقد اخترقتها أكثر من أربعون أطلاقة،لماذا قتل الخضري،ذلك ما لم يكشف النقاب عنه لحد الآن،من قتل الخضري،ذلك ما طمسته الأيام وأخفاه أذناب النظام،،ورأيت نشرها لأنها تشكل فاصلة في الشعر الشعبي،ومأثرة لقائد شيوعي قاد الفرق الأنصارية لمقاومة الحرس القومي بعد انقلاب شباط 1963،بعد أن هرب في يوم الانقلاب من سجن الكوت قاطعا الجزيرة ماشيا على قدميه ليلتحق بأنصار الحزب في قلعة الشامية،شامية العنبر العراقي،الذي أصبح للأجانب ونحن نأكل(التايلندي) ،ولأن الكثيرون يحفظون مقاطع منها لما حوت من صور رائعة عن بطولات الشيوعيين العراقيين ومآثرهم التي سجلها التاريخ بمداد من نور.

إلى شهيد
"إليك يا من سافرت بلا شكوى...
لقد كنت بيننا...
وستبقى حتى نمد لك أشرعة النصر من جديد"
بجينه وما بجينه عليك
ياجلمه بحلك تاريخ
دكت فوك وجنات الزمان بدور
بجينه بدم...سرج مهره..
كبل ما ياخذ بثاره ويبشر أور
بجينه شنعتذر لو عاتبت بابل..
بجينه شنعتذر لو عاتبت آشور
بجينه...
وما بجينه عليك...
ندريبك عدل والموت ..بيك الموت..وأنته الموت
فنه الموت يمحمد عليك أيفوت
يلخطيت بجروحك درب ثوار
يلشكيت من هام السمه للكاع سجة نار
يمحمد...
حمامات السجن يتنشدن ظلن
يمحمد..كطايات الشلب حنن
دكلي شنعتذر للماي واطراف السعف والهور لو عتبن
يمحمد بيارغنه وضحايانه..
تمد فوك الحياة جسور
موش احنه شمس
وافكارنه بدرب الكواين والزمان اتنور
موش احنه حلم ريان
ويرفرف على جفون الصبح رايه
موش احنه نبع ..
يطلك على دموع الحزن مايه
موش احنه شتلنه ارواحنه ابهذا الدرب ثاية
ما نبجي على ذاك الفاج ماي الموت
واتعنه الوفه وما ذلن ايامه
ما نبجي على ذاك الفارس الما عثرن اجداده
ما نبجيك..هنيالك والف هنيال..
كلمن شال زاد العمر بجفوفه
ما نبجيك هنيالك والف هنيال ...كل خيال ..
ما هد الرسن مره وطفح خوفه
ما نبجيك..لو ندري البواجي تفيد
ما خلينه من ماي الدمع كطره
ما نبجيك.. لو دمع البواجي يفيد
جا فاد الفرات و(حسن) رد عمره
وجا ظلت ازغار كبار..
بلجن يرجع حسين وجمال وعادل وجبار
وجا دجله بكت تنحب...
ثلث توكات...يوم بيوم
بلجن يرد من تنحب عمر (ستار)
ندريبك خذت صوغه ورحت طارش
تودي اخبارنه الحازم
تودي اخبارنه الصارم
ولكلمن شتل كلبه وطرش كبلك
تودي اخبارنه الكلمن
بهذا الدرب حط رجله
يا نفحة ورد نيسان..
يا شيلة الراس وهيبة الديوان
فهد يتنطرك يمحمد ويتنطر أخبارك
دكله احنه هذوله احنه بعدنه احنه
ترف راياتنه ونمشي بضوه افكارك
يمحمد دكله أحنه هذوله أحنه
زلم خشنين تدرينه
نرش أجروحنه بماي وملح
ما يوم ذلينه
نفك ليل الحزن بالدم ..ولا نهتم..
يشامت روح دور
كل تواريخ النضال وشوف أسامينه
يشامت فوگ هامات النجم والغيم تلگينه
يشامت روح وأنشد ثورة أكتوبر
وأنشد كل كتر بالصين
وأنشد صوفيا وبرلين
وأنشد سچة الغابات
تلگه بكل شبر منها يشع فوگ العشب دمنه
حبــــــال الصلب تتباهه گَلايد فوگ ركبتنه
يشامت روح وأنشــد عالجسر تذكار وثبتنه
هذوله أحنه ... بعدنه أحنه
خضيري الهور يتغنه بسوالفنه
ومد الماي بينه يفيض لو رفت شفايفنه
وحگ بيرغ حزبنه ... وهامت الطيبين..
تشهد بينه مــــــن ذاك الوكت لليوم دنيتنه
أبد ما ردت أجدام العزم بينه
ولا خفتت مواگدنه
وهاي الشمس تضوي بنور چلمتنه
بگول وفعل ذوله أحنه...
تشبه صفة الفالات صفتنه
يمحمد شوصفك والوصف يكصر
ومهر الصوت يمحمد...
على أشفاف الدهر يعثر
يمحمد شوصف بيك
وانته على الوصف تكبر
يلعمرك نبع تاريخ
ولد الولد لو مرت يفيض الزود بيك أكثر
يلمديت روحك للفجر معبر
يمحمد بجينه وما بجيسنه عليك
يا شمعة عرس يلدمك زوامه
يمحمد بجينه بجفن الموادع
وكل أحنه على هذه الدرب نتلاكه
يمحمد يريت أردود
لينه تعود
وشمن كل كتر..بيه نامن جروحك وأشمنك
وأشهك حيل ... حيل الحيل
ريت أنه والف يا ريت
عيني توجد أجدامك وتبعنك

بقلم الشاعر والاعلامي كرار العامري



التعديل الأخير تم بواسطة كرار العامري ; 01-11-2011 الساعة 12:35 AM
رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 2 )
قلم جديد
افتراضي طلب نشر وتثبيت

كُتب : [ 01-10-2011 - 09:24 PM ]


ارجو النشر والتثبيت لاهمية الموضوع الادبيه والثقافيه....


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 3 )
شاعر
رقم العضوية : 196
تاريخ التسجيل : Jan 2010
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,503
عدد النقاط : 10

لطيف العامري غير متواجد حالياً

آخر مواضيعي

افتراضي

كُتب : [ 01-12-2011 - 08:22 PM ]


اكتب هنا وانا أردد
چاوين اودي الحجي ..واتعاتب ويامن
رحم الله الكبير كامل العامري


توقيع :

؟!

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 4 )
شاعرة
رقم العضوية : 16
تاريخ التسجيل : Oct 2009
مكان الإقامة : العراق/ بغداد/ من قلب العاصمه
عدد المشاركات : 4,751
عدد النقاط : 10

الاء الربيعي غير متواجد حالياً

آخر مواضيعي

افتراضي

كُتب : [ 01-12-2011 - 08:40 PM ]


اهلا وسهلا بك في البنفسج وشكرا لك على الموضوع الاكثر من رائع


توقيع :

اذا فهمت الرجال..... فأدرس النساء!!

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 5 )
شاعر وإعلامي/ مستشار في المنتديات
رقم العضوية : 620
تاريخ التسجيل : Jul 2010
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 2,766
عدد النقاط : 10

كريم الجنديل غير متواجد حالياً

آخر مواضيعي

اوسمتي

افتراضي

كُتب : [ 01-14-2011 - 09:32 PM ]


كرار العامري
اهلا ياابن اخ
مرحبا ايها الصديق وابن الصديق والاستاذ العامري الكبير
لي الفخر اني تتلمذت على يد هذا الفطحل العظيم الفذ كامل الباسل المناضل الجرىء
والذي علمني الكثير وخط لي مقدمة ديواني الثاني عطش الشواطىء حيث خاطبني رحمة الله عليه
كريم الجنديل صديقي ايها الشاعر الجميل
كن مطرا وغني غدا على جثتي يوم تسكت حناجر الرحيل كانت والله نبؤة عظيمة من شاعر يذهل حقيقة كذهول الانبياء وفعلا رحل العامري لاغني له بدمعة النعناع هي بحق اعتبرها اجمل ماكتبت لان باعث الحزن كبيرا ياكرار كبيرا بفراق كامل الاخ والمعلم والصديق لكننا لم تسرق فرحتنا ياكرار ولم يطول حزننا لابيك كونك خير خلف
لخير سلف والله فكل يوم لك حديث بالكرم والبطولة ورجاحة العقل والشعر والاعلام

كرارسأزوركم الى مدينتي الاولى كركوك
وللحديث بقية يا ابن اخ















المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كرار العامري
رائعه من روائع الراحل الكبير كامل العامري.......
كانت ومازالت فاصلة من فواصل الشعر الشعبي العراقي......
سأحدثكم عن حكايتها قبل ان انقلها لكم............................
هو من حصل على هوية رقم 14 بتوقيع الجواهري...........
وهو من قال له النواب عندما غادرنا الى الغربه،،ساغادركم لكني سأترك خليفة من بعدي هو كامل العامري.....



من منا لم يقرأ هذه القصيدة ويتفاعل معها بنشيج وجداني ،ويعيد ويستذكر..ويعيش عبق الذكرى والماضي والغد الجميل البسام..أنها رثائية من نوع خاص أمتزج فيها الزهو والبطولة والحزن والأمل والترقب،والذكريات العبقة بأيام النضال الزاهية،يوم كان الشيوعيين العراقيين يمسكون بأزمة من حديد بركاب النضال الوطني،يتقدمون الصفوف في الدفاع عن شعبهم ووطنهم،ألهبوا قلوب الناس بشجاعتهم ومبدئيتهم العالية التي لا زالوا عليها رغم تغيير العهود والأزمان،ويوم أغلق الكثيرين أبواب بيوتهم،كانت أبواب الشيوعيين مشرعة وصدورهم دريئة لرصاص الاستعمار وأعوانه ،يوم كان الناس يأكلون (القوزي) وسمك البني ،والرز العنبر والدهن الحر ودجاج العرب ،كان الشيوعيين يأكلون من حشائش البر،وقصاع السجون التي لا تصلح لدواجن سادات تلك الأيام،هكذا سطر الشيوعيين تاريخهم بمداد من دم،ومداد من نور،يحملون القلم بيد والأخرى توجه السياط لأقفية الاستعمار وأعداء الوطن،هكذا كنا،وكذلك سنكون ،لن تغيرنا الأيام ،أو تمنعنا الظروف عن تأدية رسالتنا الكبيرة،رسالة الحياة الحرة ،رسالة الإنسانية التي تربى عليها الشيوعيين العراقيين منذ أن وجدوا على أرض العراق،ولا زالوا يناضلون من أجل الوطن الحر والشعب السعيد،هذا الشعار الذي اثبت جدواه وجديته في كل زمان ومكان،أنه المطلب الملح الذي لا يمكن تحقيقه إلا بسواعد الشيوعيين.
شاعر القصيدة هو وطني الثقافي الذي امتليء منه (ابي واستاذي قبل ان يكون والدي) هو كامل العامري ،أبن الفرات الأوسط ومدينته الديوانية،التي كانت سواعدها تقاوم المدافع البريطانية بالفالة والمكوار،تربى ونشأ في هذه المدينة ذات التاريخ الوطني الزاهر،المدينة التي أنجبت محمد الخضري المرثي بها،نستذكرها اليوم لأن شاعرها غادرنا بصمت دون أن يتذكره أحد،بعد أن كان يستذكر من غادرنا بشعره وقوافيه الرائعة،غادرنا لكنه ترك ماتركه للاجيال التي ستجعل من قصائده واغانيه شموعا ومنارات لتضيء لنا مجاهيل المستقبل،والقصيدة نشرت في العدد (14) من الثقافة الجديدة في رثاء الشهيد الشيوعي محمد أحمد الخضري الذي اغتالته العصابات في22/3/1970،اغتالته لأنه كان شوكة تفقأ عيونها،وقتلته بحقد ونذالة ووجدت جثته بالقرب من مدينة بلد وقد اخترقتها أكثر من أربعون أطلاقة،لماذا قتل الخضري،ذلك ما لم يكشف النقاب عنه لحد الآن،من قتل الخضري،ذلك ما طمسته الأيام وأخفاه أذناب النظام،،ورأيت نشرها لأنها تشكل فاصلة في الشعر الشعبي،ومأثرة لقائد شيوعي قاد الفرق الأنصارية لمقاومة الحرس القومي بعد انقلاب شباط 1963،بعد أن هرب في يوم الانقلاب من سجن الكوت قاطعا الجزيرة ماشيا على قدميه ليلتحق بأنصار الحزب في قلعة الشامية،شامية العنبر العراقي،الذي أصبح للأجانب ونحن نأكل(التايلندي) ،ولأن الكثيرون يحفظون مقاطع منها لما حوت من صور رائعة عن بطولات الشيوعيين العراقيين ومآثرهم التي سجلها التاريخ بمداد من نور.

إلى شهيد
"إليك يا من سافرت بلا شكوى...
لقد كنت بيننا...
وستبقى حتى نمد لك أشرعة النصر من جديد"
بجينه وما بجينه عليك
ياجلمه بحلك تاريخ
دكت فوك وجنات الزمان بدور
بجينه بدم...سرج مهره..
كبل ما ياخذ بثاره ويبشر أور
بجينه شنعتذر لو عاتبت بابل..
بجينه شنعتذر لو عاتبت آشور
بجينه...
وما بجينه عليك...
ندريبك عدل والموت ..بيك الموت..وأنته الموت
فنه الموت يمحمد عليك أيفوت
يلخطيت بجروحك درب ثوار
يلشكيت من هام السمه للكاع سجة نار
يمحمد...
حمامات السجن يتنشدن ظلن
يمحمد..كطايات الشلب حنن
دكلي شنعتذر للماي واطراف السعف والهور لو عتبن
يمحمد بيارغنه وضحايانه..
تمد فوك الحياة جسور
موش احنه شمس
وافكارنه بدرب الكواين والزمان اتنور
موش احنه حلم ريان
ويرفرف على جفون الصبح رايه
موش احنه نبع ..
يطلك على دموع الحزن مايه
موش احنه شتلنه ارواحنه ابهذا الدرب ثاية
ما نبجي على ذاك الفاج ماي الموت
واتعنه الوفه وما ذلن ايامه
ما نبجي على ذاك الفارس الما عثرن اجداده
ما نبجيك..هنيالك والف هنيال..
كلمن شال زاد العمر بجفوفه
ما نبجيك هنيالك والف هنيال ...كل خيال ..
ما هد الرسن مره وطفح خوفه
ما نبجيك..لو ندري البواجي تفيد
ما خلينه من ماي الدمع كطره
ما نبجيك.. لو دمع البواجي يفيد
جا فاد الفرات و(حسن) رد عمره
وجا ظلت ازغار كبار..
بلجن يرجع حسين وجمال وعادل وجبار
وجا دجله بكت تنحب...
ثلث توكات...يوم بيوم
بلجن يرد من تنحب عمر (ستار)
ندريبك خذت صوغه ورحت طارش
تودي اخبارنه الحازم
تودي اخبارنه الصارم
ولكلمن شتل كلبه وطرش كبلك
تودي اخبارنه الكلمن
بهذا الدرب حط رجله
يا نفحة ورد نيسان..
يا شيلة الراس وهيبة الديوان
فهد يتنطرك يمحمد ويتنطر أخبارك
دكله احنه هذوله احنه بعدنه احنه
ترف راياتنه ونمشي بضوه افكارك
يمحمد دكله أحنه هذوله أحنه
زلم خشنين تدرينه
نرش أجروحنه بماي وملح
ما يوم ذلينه
نفك ليل الحزن بالدم ..ولا نهتم..
يشامت روح دور
كل تواريخ النضال وشوف أسامينه
يشامت فوگ هامات النجم والغيم تلگينه
يشامت روح وأنشد ثورة أكتوبر
وأنشد كل كتر بالصين
وأنشد صوفيا وبرلين
وأنشد سچة الغابات
تلگه بكل شبر منها يشع فوگ العشب دمنه
حبــــــال الصلب تتباهه گَلايد فوگ ركبتنه
يشامت روح وأنشــد عالجسر تذكار وثبتنه
هذوله أحنه ... بعدنه أحنه
خضيري الهور يتغنه بسوالفنه
ومد الماي بينه يفيض لو رفت شفايفنه
وحگ بيرغ حزبنه ... وهامت الطيبين..
تشهد بينه مــــــن ذاك الوكت لليوم دنيتنه
أبد ما ردت أجدام العزم بينه
ولا خفتت مواگدنه
وهاي الشمس تضوي بنور چلمتنه
بگول وفعل ذوله أحنه...
تشبه صفة الفالات صفتنه
يمحمد شوصفك والوصف يكصر
ومهر الصوت يمحمد...
على أشفاف الدهر يعثر
يمحمد شوصف بيك
وانته على الوصف تكبر
يلعمرك نبع تاريخ
ولد الولد لو مرت يفيض الزود بيك أكثر
يلمديت روحك للفجر معبر
يمحمد بجينه وما بجيسنه عليك
يا شمعة عرس يلدمك زوامه
يمحمد بجينه بجفن الموادع
وكل أحنه على هذه الدرب نتلاكه
يمحمد يريت أردود
لينه تعود
وشمن كل كتر..بيه نامن جروحك وأشمنك
وأشهك حيل ... حيل الحيل
ريت أنه والف يا ريت
عيني توجد أجدامك وتبعنك

بقلم الشاعر والاعلامي كرار العامري


رد مع اقتباس
إضافة رد

« دارمي لااعرف من كتبه ..تحيتي له وتقديري | والتهابه.!! بقلم ((لباب التميمي)) »
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



أقسام المنتدى

منتديات الأخبار العامـة @ منتدى الترحيب والتهاني والمناسبات @ منتدى اخبار الشعر والشعراء @ منتدى اللقاءات التلفزيونية @ منتديات الشعر الشعبي @ منتدى القصائد الدينية @ منتدى القصائد الوطنية @ منتدى القصائد الغزلية والوجدانية @ منتدى الابوذية @ منتدى الدارمي @ منتدى الموال الزهيري @ منتدى قصائد شعراء المهجر (الغربة) @ منتدى الومضة الشعرية @ منتدى القصائد الغنائية @ منتدى القصائد النبطية @ منتدى الاهازيج والهوسات الشعبية @ منتدى القصائد والمساهمات الهزلية @ منتدى اشعار ومسجات الموبايل @ منتدى القصائد المسروقة @ منتدى القصائد الصوتية والمرئية @ منتدى الشعر المنقول @ المنتديات الحرة @ منتدى النقد @ منتدى الخاطرة @ منتدى المقالات والصحافة @ منتدى الاراء و النقاشات الهادفة @ المنتدى الترفيهي @ منتدى العروض @ منتدى الموروث الشعبي @ النايـل @ العتابة @ الميمر المجنس @ الهات @ منتدى التنمية والمطالعة @ صـور الشعـراء مـن داخل الفضــائيات @ رأيك في حلقة الشاعر التي شاهدتها : @ منتدى القصص والحكايات @ منتدى الليالي البنفسجية @ منتدى المواضيع المحذوفة والمكررة @ منتدى الفن التشكيلي @ منتديات مغلقة @ منتدى اجتماعات مجلس الإدارة @ منتدى اللوحات الشعرية @



a.d - i.s.s.w